أحلى كورة مع كورة الاحبة


    تعلم كيف كتابة الرواية

    شاطر

    بحر الحب

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 17/06/2009

    تعلم كيف كتابة الرواية

    مُساهمة من طرف بحر الحب في الأربعاء يونيو 17, 2009 6:12 pm

    قراءة الأدب وتحليله
    * كيف تقرأ العمل الأدبى؟* الخطوة الأولى: ما هو انطباعك الأول عن العمل الأدبى؟
    1- ما هى توقعاتك بالنسبة للعمل الأدبى قبل البداية فى قراءته؟
    - هل لديك معرفة مسبقة بالكاتب أو بالعمل أو أى عمل آخر مشابه له؟
    - هل تؤثر مقدمة العمل الأدبى على التوقعات المبدئية التى يبنيها القارىء عن العمل الأدبى؟
    * ملحوظة: فى العديد من طبعات الأعمال الأدبية، إذا كانت هناك مقدمة طويلة على القارىء عدم إتمام قراءتها حتى النهاية لأنها ستكشف له "الحبكة الدرامية".

    الخطوة الأولى: الانطباع الأول
    الخطوة الثانية: أنواع الأدب
    الخطوة الثالثة: الأساليب الأدبية
    الخطوة الرابعة: الموضوع
    الخطوة الخامسة: التقييم وإبداء الرأى
    2- هل تستمتع بقراءة هذا العمل؟
    - لماذا تستمتع أو لا تستمتع به؟
    - ما هى دوافعك لقراءته حتى النهاية أو إعادة قراءته لمرة أخرى؟

    3- ما هو انطباعك المبدئى عن غرض العمل؟
    - هل العمل الأدبى مسلٍ، يقدم معلومات، يلقن الإنسان درس أو وعظ، أم هو نص فلسفى قائم على الجدل أم هو مزيج من كل هذه الأغراض التى يقدمها لقرائه؟
    - هل يعطيك العنوان الرئيسى أو العناوين الفرعية، أو السطور الافتتاحية إرشادات أو حتى إيماءات دقيقة لهدف العمل الأدبى والغرض منه أو يعطى مفاتيح رمزية للفهم.
    - حاول أن تقرأ العمل الأدبى بعقل وذهن متفتح، مع محاولة فهمه وفهم مصطلحاته قبل أن تصدر حكمك عليه بأنه عمل جيد.

    4- هل العمل صعب فى قراءته؟
    - إذا كانت الإجابة بأجل، فلماذا؟
    - هل قمت بالبحث عن كلمات جديدة فى القاموس؟
    - هل هناك كلمات أجنبية أو قديمة، أو جمل معقدة التركيب تجعل من القراءة صعبة؟

    بعد الإجابة على الأسئلة السابقة، وكمرحلة تالية لابد وأن يقرر القارىء ما إذا كان العمل الأدبى صعب أم سهل فى القراءة. وهل هذه الصعوبة أو السهولة تساهم فى فهم الرسالة التى يوجهها الكاتب لقارئه أو أنه ينصرف عنها فى حالة الصعوبة لأنه يشعر بالملل والتعقيد وينصرف عن العمل الأدبى ككل.

    5- هل تغير انطباعك الأول عند الوصول لنهاية العمل الأدبى؟
    - إذا كانت الإجابة بأجل؟ فلماذا؟
    فى الخطوات التالية، لابد وأن يبدأ القارىء فى التفكير لماذا بُنيت لديه توقعات محددة عن هذا العمل الأدبى، وكيف قام العمل باستخدام الأساليب الأدبية لكى يخلق التوقعات أو التأثير أو الرسالة التى يلاحظها الشخص أثناء قراءته للعمل.

    * الخطوة الثانية: ما هو نوع العمل الأدبى؟
    يُصنف الأدب أو الأعمال الأدبية إلى أنواع عدة.
    وعلى الرغم من اختلاف النقاد على تعريف أنواع الأدب المختلفة إلا أنها تنحصر فى ثلاثة أشكال أو أنواع رئيسية:
    - النثر.
    - الدراما.
    - الشعر.

    وهذه الأنواع الثلاثة إما أن تقدم فى شكل خيالى أو غير خيالى.

    - النثر
    (Prose):

    أ- النثر غير الخيالى
    (Non-fiction prose):
    يتضمن على التاريخ، الكتاباات الدينية والفلسفية، النقد الأدبى، أدب الرحلات، المقالات لمواضيع متعددة، السير الذاتية، السير الغيرية.
    ب- النثر الخيالى/الخيال النثرى
    (Prose fiction):
    ويتقسم إلى القصة، القصة المتوسطة، القصة القصيرة، الحكايات، الخرافات بأنواعها المختلفة، أو الحكايات الرمزية التى تقدم مغزى أخلاقى.

    - الدراما
    (Drama):

    قد تكتب الدراما فى شكل نثرى أو شعرى. وكافة أنواع الدراما تُكتب من أجل تمثيلها، لكن المسرحية القرائية
    (Closet drama) هى دراما تًكتب من أجل القراءة فقط وليس التمثيل.
    وعند قراءة المسرحية لابد وأن نضع فى اعتبارنا الاختلافات ما بين مشاهدة الآداء وبين قراءة السيناريو على الرغم من أن بعض كتاب المسرحية يعطون خلفية فى كتاباتهم عن اتجاهات التمثيل فى السيناريو

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 22, 2017 6:52 am